معلومات عنا

يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ
49:13

الأقســام

• المسجد الذي تعلوه منارتان ويتسع لأكثر من 1.500 مصل ، والدور الثاني فيه جناح خاص بالنساء يتسع لحوالي 500 مصلية ، ودورات للمياه ومواضئ كافية ، وبهو كبير ، وزين مدخل المسجد بنافورة كبيرة .
• منزلان خصصا لسكن المدير والإمام .
• مكتبة عامة تتسع لأكثر من 10.000 كتاب ومرجع وتستقبل حوالي 500 شخص .
• قاعة للمحاضرات وصالات لتنظيم المعارض وغيرها من النشاطات الثقافية والدينية .
• مكاتب إدارة المركز .
• القسم التربوي ويشمل مدرستين إحداهما للبنين والأخرى للبنات للمراحل الابتدائية - الثانوية ، وتتكون كل مدرسة من ستة عشر فصلاً دراسياً بالإضافة إلى مرحلة خاصة بروضة الأطفال .
• مطعم لإعداد وجبات الطعام للطلاب ، وقاعة كبيرة للطعام تتسع لأكثر من 120 شخصا .
• أقسام خاصة بتعليم اللغة العربية للكبار .
• مواقف للسيارات مجهزة تحت الأرض ، تتسع لحوالي 100 سيارة .
• خيمة للضيافة ذات طراز عربي أصيل .
• معامل علمية للدارسين .
• ملاعب وقاعات رياضية ومساحات خضراء وقاعة ألعاب للأطفال .

الأهداف

- الإسهام في توطيد العلاقات بين جمهورية الأرجنتين والمملكة العربية السعودية .
-خدمة الإسلام والمسلمين في جمهورية الأرجنتين ودول أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي .
-توعية المسلمين بأهمية إسهامهم في تنمية المجتمع الذي يعيشون فيه وتفرغهم بالكامل لأعمالهم الأساسية .
-نشر اللغة العربية ومساعدة الراغبين في تعلمها من المسلمين وغيرهم .
-السعي لتعريف شعوب المنطقة بالثقافة الإسلامية والعربية ، والتعريف بالمجتمعات العربية والإسلامية .
-تشجيع وتوسيع نطاق التعاون الثقافي والتربوي والعلمي والتقني والفني بين جمهورية الأرجنتين والمملكة العربية السعودية .
-المساهمة والتشجيع في جميع النشاطات التي تهدف إلى فهم الدين الإسلامي والثقافة الإسلامية .

الافتتاح

نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز ـ رحمه الله ـ قام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ـ رحمة الله عليه ـ الذي كان ولياً للعهد حين ذاك ، وبحضور فخامة الرئيس السابق لجمهورية الأرجنتين الدكتور / فرناندوا دي لاروا بافتتاح مركز خادم الحرمين الشريفين الملك فهد الثقافي الإسلامي وإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية في يوم الاثنين ٢٧ جمـادى الثانية ١٤٢١هـ الموافق ٢٥ سبتمبر ٢٠٠٠م في حفل رسمي كبير أقيم بهذه المناسبة وحضره حشد من كبار المسؤولين في الحكومة الأرجنتينية بجهازيها التنفيذي والتشريعي ، وأعضاء السلك الدبلوماسي العربي والإسلامي ، ورؤساء المراكز والجمعيات والمؤسسات الإسلامية في الأرجنتين ودول أمريكا الوسطى والبحر الكاريبي وكبار أعيـان الجالية الإسلامية .


الجولات السياحيه الفردية
( المجموعات المكونة من 9 أفراد أو أقل )

أيام السبت والإثنين والثلاثاء. جميع الزيارات مجانية. يتم إلغاء الزيارات أثناء المطر.
كما نذكركم أن مركز خادم الحرمين الشريفين يعد أحد دور العبادة لذا رجاء الالتزام بارتداء الملابس اللائقه.

الجولات السياحية الجماعية ( مجموعات مكونة من 10 افراد فما فوق )

نشأة المركز

نشأت الفكرة منذ أواخرالسبعينات عندما قررت المملكة العربية السعودية فتح سفارة لها في عاصمة الأرجنتين ، وأسندت مهمة تمثيلها إلى الشيخ / فؤاد ناظر سفيرها المفوض آنذاك ، الذي لاحظ حاجة المسلمين إلى مركز ثقافي إسلامي ومسجد على المستوى اللائق يؤمه المسلمون لأداء شعائرهم وممارسة أنشطتهم الثقافية والاجتماعية .

فشرع في إجراء الاتصالات على مختلف المستويات الرسمية وخاصة الجهازين التنفيذي والتشريعي في الأرجنتين ، وقد وجد سعادته تعاطفاً لدى جميع الأجهزة الحكومية بما فيها رئاسة الدولة التي أبدت استعدادها مشكورة لتلبية رغبة سفير المملكة وتحقيق آمال الجالية الإسلامية . وبدأت تبرز إلى الوجود فكرة تشييد المركز الإسلامي حقيقة بعد زيارة الدكتور/ كارلوس ساؤول منعم الرئيس الأرجنتيني السابق إلى المملكة العربية السعودية ، حيث عبّر لخادم الحرمين الشريفيـن الملك فهد ـ رحمه الله ـ عن رغبته في هبة قطعة أرض للمملكة لتشّيد مركزاً ثقافياً إسلامياً عليها ، وأبدى خادم الحرمين الشريفين شكره وتقديره لفخامة رئيس جمهورية الأرجنتين سابقاً ، ووعد ـ رحمه الله ـ بتمويل مشروع البناء علـى نفقته الخاصة . ولتحقيق كل ذلك بُذلت جهود مكثفة طيلة عشرين سنة تقريباً ، شارك فيها رجال مخلصون ، وعلى رأسهم صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن فهد بن عبد العزيز الذي أولى الموضوع عناية خاصة وكان يبدي توجيهاته النيّرة وإرشاداته للقائمين على المشروع ، كما أسند تصميم المشروع للمهندس المعماري / زهير فايز الذي صممه ليكون طرازاً يعكس الحضارة الإسلامية والعربية في الأرجنتيـن.

أنشطة المركز

تقام بانتظام.

الزيارات

يستقبل المركز عامة الزوار والسياح أيام الثلاثاء والخميس والسبت الساعة 12:00م ، إضافة إلى الزيارات الخاصة الأخرى طيلة أيام الأسبوع من الجامعات والمدارس ومختلف المؤسسات .

دورات اللغة العربية

يقيم المركز دورات لتعليم اللغة العربية للراغبين في تعلمها على أربعة مستويات ، ومدة كل مستوى أربعة أشهر ، على فترتين الأولى في شهر مارس والثانية في شهر أغسطس .

دروس ودورات عن الحضارة والثقافة الإسلامية

تقام أيام الجمعة والأحد والأربعاء مساءً من كل أسبوع في مكتبة المركز وفي المسجد دروس عن الحضارة والثقافة الإسلامية ، كما تقام دورات متعددة على مدار السنة للغرض نفسه .

برنامج الراديو

يقدم المركز برنامج ( اكتشف الإسلام ) على إذاعة ( راديو باليرمو 93,9 FM ) .

توزيع الكتب

يتم توزيع كتب ومطويات عن الحضارة والثقافة الإسلامية والعربية والمملكة العربية السعودية .

البرامج الثقافية

يقيم المركز العديد البرامج والأنشطة الثقافية على مدار العام من مسابقات ومحاضرات ثقافية على مدار العام كمسابقة أولمبياد اللغة العربية ، والمحاضرات الثقافية الفصلية ، كما يشارك سنوياً في معرض الكتاب الدولي في بوينس آيرس بجناح كبير ومميز ، هذا بالإضافة إلى الندوات والدورات العلمية والتأهيلية وغيرها من البرامج .

الاهتمام بالمناسبات الموسمية والبرامج الاجتماعية والإغاثية

مثل شهر رمضان الكريم وحفلات العيدين ( عيد الفطر وعيد الأضحى ) ، وإقامة بعض البرامج الاجتماعية كيوم الترفيه العائلي ، واللقاء العائلي الشهري ، والأندية الصيفية ، وأفراح عقود الزواج ، إضافة إلى الأنشطة الإغاثية كبرنامج سلة الخير ، وتوزيع التمور ، والملابس والأدوية ، وزكاة الفطر ، ولحوم الأضاحي ، وغيرها من الأنشطة .

النشاط الرياضي

يستقبل المركز العديد من فئات الشعب الأرجنتيني للاستفادة من مسطحاته وملاعبه الخضراء في كرة القدم ونحوها ,كما توجد صالات رياضية مجهزة ببعض الألعاب والمعدات الرياضية للكبار والصغار .

إتصل بنا

يقع المركز على ثلاثة شوارع مهمة من حي باليرمو ، شارع بولريتش وسيربينيو والليبرتادور .